حلب تتعافى وتفتح أبوابها أمام الزوار من جديد

جمعة, 12/28/2018 - 20:58

بدأت مدينة حلب القديمة، شمال غربي سوريا، في التعافي من جديد بعد سنوات 7 سنوات من الحرب، إذ فتحت المدينة مؤخرا أبواب أبرز معالمها أمام الزوار، بعد إعادة إعمار استمرت عامين.
وبدأت إعادة الإعمار في حلب القديمة منذ أن استعادت الحكومة السورية المدينة من قوات المعارضة في ديسمبر 2016.
وأعادت الحكومة السورية افتتاح قلعة حلب في وسط المدينة القديمة، بعد أن كانت ساحة للمواجهات على مدار السنوات القليلة الماضية.

وقال أحد السكان المحليين في حلب لرويترز: "إنها مدينة جميلة بالفعل. هذا إنجاز حقا. إنه لمن الجميل أن نأتي إلى هذا المكان ونزوره مرة أخرى بعد انقطاع طويل".
وفتحت العديد من المحلات التجارية حول القلعة أبوابها أمام الزبائن، وبدأ الباعة يجوبون بعض الشوارع دافعين عربات صغيرة تحمل الذرة والحلوى والمسليات.
وعلى الرغم من إعادة فتح مدينة حلب القديمة، فإن علامات الدمار لا تزال واضحة على واجهات بعض المباني التي التهمتها النيران، والجدران المغطاة بآثار الرصاص، فضلا عن الأنقاض على طول الشوارع.
وكانت محافظة حلب تشكل مركزا اقتصاديا هاما في سوريا قبل اندلاع الحرب السورية في عام 2011